حقائق قمل الرأس

إنَّ وجودَ قمل الرأس لدى الشخص لا يعني أنَّه متَّسخ. الأطفالُ هم الأكثر إصابةً؛ ولكن، يمكن لأيِّ شخص لديه شعرٌ أن يلتقطه.
قملُ الرأس هو حشراتٌ صغيرة تعيش في شعر الإنسان. إنَّها حشرات صغيرة جداً (بحجم حبة السمسم تقريباً) ذات لون رمادي يميل إلى البنِّي.
تملك هذه الحشراتُ ستَّةَ أرجل، ويوجد في نهاية كلِّ رجلٍ منها مخلب؛ تستخدمها للتشبُّث في الشعر، وهي تعيش عن طريق لدغ فروة الرأس، وتتغذَّى على الدم. ويتسبَّب هذا بحكَّة غالباً، ولكن ليس دائماً.
تقوم الإناثُ بوضع البيوض في حويصلات تلتصق بالشعر عندَ الشخص؛ ثمَّ تخرج من البيضة قملةُ رأس صغيرة بعدَ سبعة إلى عشرة أيَّام.
إذا كان لدى الطفل قملُ الرأس، ربَّما يتمكَّن الوالدان من كشف ما تبقَّى من بيوض بيضاء صغيرة في شعره. وهذا ما يُسمَّى “الصئبان”.
وفي غضون عشرة أيَّام إلى أربعة عشر يوماً، تصبح قملةُ الرأس الصغيرة مستعدَّة للتكاثر.
ينتقل القملُ من رأس إلى رأس شخص آخر عندما يكون على مقربةٍ من شخصٍ مصاب به. والأطفالُ بشكل خاص هم المعرَّضون لخطر الإصابة به، لأنَّهم غالباً ما يكونون على اتِّصال وثيق مع أطفال آخرين في المدرسة.
ومع ذلك، لا يمكن لقمل الرأس أن يطيرَ أو يقفز؛ ومن النادر جداً أن يلتقطَ الشخصُ العدوى عن طريق الوسادة أو المنشفة، لأنَّ القملَ لا يستطيع أن يعيش بعيداً عن رأس الإنسان لفترة طويلة.

childcare_home

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s